الهيئة العامة للبنك الاسلامي العربي تقرر توزيع أرباح نقدية بنسبة 3.5% و أسهم مجانية بنسبة 13.22% عن العام 2018

عقدت الهيئة العامة للبنك الإسلامي العربي اجتماعها السنوي العادي للعام 2018 واجتماعها غير العادي يوم الاثنين الموافق 25/3/2019 في مبنى الإدارة العامة للبنك في رام الله، برئاسة الأستاذ الدكتور عاطف علاونة رئيس مجلس إدارة البنك وأعضاء مجلس الإدارة، والمدير العام السيد هاني ناصر ورئيس هيئة الفتوى والرقابة الشرعية في البنك د. جمال الكيلاني و مراقب الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني السيد طارق المصري وممثلين عن كل من سلطة النقد الفلسطينية وهيئة سوق رأس المال و بورصة فلسطين ومدقق الحسابات الخارجي (Ernst & Young) إرنست و يونغ، وبحضور ما مجموعه حوالي 91.53% من حملة أسهم البنك، و كاتب الجلسة الاستاذة أديبة عفانة.

حيث افتتح الدكتور عاطف علاونة اجتماع الهيئة العامة العادي بالترحيب بالضيوف وقام بتلاوة ومناقشة تقرير مجلس الإدارة عن أعمال البنك و البيانات المالية و الميزانية العمومية كما في 31/12/2018، واستمعت الهيئة العامة لتقرير هيئة الفتوى والرقابة الشرعية الموحدة عن البيانات المالية للبنك لعام 2018، بالإضافة إلى سماع تقرير مدقق الحسابات عن نتائج اعمال البنك للعام 2018 ومناقشة البيانات المالية وإقرارها.

و قررت الهيئة العامة المصادقة على توزيع ارباح نقدية بمبلغ 2,625,000 دولار امريكي بنسبة 3.5% من القيمة الإسمية لحامل السهم حتى نهاية يوم عمل 24/3/2019، وتم إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المنتهية في 31/12/2018 وفقاً لأحكام القانون، وتبعها انتخاب مدققي حسابات شركة (Ernst & Young) إرنست ويونغ للبنك للعام 2019 وتفويض مجلس الإدارة بتحديد أتعابهم، كما قررت الهيئة العامة بالمصادقة على الجدول الزمني المطروح لخطة استكمال رأس المال المدفوع.

وفي اجتماع الهيئة العامة غير العادي للبنك أقرت رسملة مبلغ 9,919,252 دولار امريكي من الارباح و ضمه الى رأس المال و توزيعها اسهم مجانية بنسبة 13.22% على المساهمين كلا بنسبة مساهمته وفقا للقانون، و تفويض مجلس الادارة واستكمال الإجراءات القانونية والرسمية مع الدوائر المعنية بعد الرجوع للجهات الرقابية ( مراقب الشركات ، سلطة النقد الفلسطينية، هيئة سوق رأس المال ) لتنفيذ قرارات الهيئة العامة غير العادية.

ومن الجدير بالذكر أن البنك شهد نموا ملحوظا في المؤشرات المالية الرئيسية سوآءا على مستوى الموجودات أو التمويلات أو الودائع أو الأرباح، حيث حقق البنك أرباحاً قبل الضرائب بقيمة 9.8 مليون دولار مقارنة مع 9 مليون دولار تقريباً في العام 2017 وأرباحاً صافية بعد الضرائب بقيمة 7.1 مليون دولار مقارنة مع 6.4 مليون دولار في العام 2017 وبنسبة نمو بلغت 11% والتي تعتبر من أعلى نسب النمو في القطاع المصرفي وجاء ذلك تجسيداً لاستراتيجية البنك الهادفة إلى التوسع والانتشار وصولاً إلى اكبر عدد ممكن من العملاء الفلسطينيين، بالإضافة الى أن البنك خلال العام 2018 حقق نتائج متميزة بالمقارنة مع القطاع المصرفي بشكل عام، فعلـى جانب التمويلات المباشرة فقد نمت مبلغ وقدره 121 مليون دولار وبنسبة 22% وكانت الأعلى على مستوى القطاع المصرفي، كما نمت الودائع بواقع 7%  والإيرادات التشغيلية نمت حوالي 14%.