البنك الاسلامي العربي يشارك بمؤتمر القمة العالمية للاقتصاد الاسلامي 2018

شارك البنك الاسلامي العربي ممثلا بالمدير العام للبنك الاستاذ هاني ناصر و نائب المدير العام الاستاذ معاوية القواسمي في مؤتمر القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2018 في دبي تحت شعار "معاً لريادة المستقبل " و بحضور اكثر من 350 مؤسسة مالية عالمية، و التي انطلقت يوم الثلاثاء 30/10/2018 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وذلك لبحث آفاق التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة للارتقاء بقطاعات الاقتصاد الإسلامي وتمكينه من مواكبة المتغيرات العالمية و ستستمر القمة لغاية 31/10/2018.

 تطرقت القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي في دورتها الرابعة هذا العام إلى تأثير الرقمنة السريعة والتحولات الاقتصادية العالمية على تغيير ديناميكيات الاقتصاد الإسلامي العالمي ودورها في خلق تحديات و فرص جديدة للقطاع عبر جذب الاستثمارات العالمية وتحقيق تنمية مستدامة، كما تطرقت القمة إلى مناقشة القضايا الحيوية التي تؤثر بشكل كبير على الاقتصاد الإسلامي عبر المشاركين في فعاليات القمة من مسؤولين وخبراء ومختصين والذي من شأنه بلورة شراكات دولية تسهم في تعزيز الأمان المالي والاستقرار الاجتماعي والاقتصادي. و تم مناقشة حجم الاقتصاد العالمي الاسلامي و الذي تجاوز 3 ترليون دولار، و ناقش ايضا المتغيرات الاقتصادية و الادوات التي يمكن استخدامها و تكنولوجيا المعاملات الاسلامية، و تخللها اجتماعات ثنائية و عروض تقديمية عن التحول الرقمي للبنوك  Digitalization و التوجه السريع بهذا الاتجاه بالإضافة الى Block Chain  و ضرورة عمل بيئة قانونية تتبناها الدول مع هذه الحقيقة.

من جانبه أوضح المدير العام للبنك الاسلامي العربي الاستاذ هاني ناصر مدى اهمية المشاركة بهذه المؤتمرات و تأثيرها على تطوير القطاع المصرفي الفلسطيني و المؤسسات المالية و فتح افاق جديدة لرؤية المؤسسات المالية العالمية، و بين أن البنك الاسلامي العربي يعمل جاهدا على استحداث الافضل من المنتجات المصرفية الإسلامية و التي تحاكي التطور الملموس بقطاع التكنولوجيا الحياتية الشخصية و العملية و التي باتت جزءاً لا يتجزأ من حياة المواطنين، و تطرق الى الخطط الحالية للبنك و التي تعمل و بشكل ملحوظ على تطبيق الشمول المالي و استحداث وسائل و خدمات مصرفية اسلامية جديدة تسهل الوصول للموطنين و تحاكي احتياجهم.