البنك الإسلامي العربي يحتفل بإفتتاح ثلاثة فروع جديدة في محافظة رام الله والبيرة

 تحت رعاية معالي محافظ سلطة النقد الفلسطينية السيد عزام الشوا، احتفل البنك الإسلامي العربي بافتتاح  ثلاثة فروع جديدة في محافظة رام الله والبيرة ، و بحضور كل من نائب محافظ محافظة رام الله والبيرة السيد حمدان البرغوثي، رئيس الغرفة التجارية والصناعية السيد عبد الغني العطاري، سماحة مفتي محافظة رام الله والبيرة فضيلة الشيخ ابراهيم عوض الله، سعادة رئيس بلدية بيتونيا السيد ربحي دولة، سماحة رئيس هيئة الفتوى والرقابة الشرعية أ.د جمال الكيلاني، محمد أبو عوض مدير عام بكدار، المهندس أسامة عمرو رئيس إتحاد رجال الأعمال، رئيس مجلس ادارة البنك الاسلامي العربي أ.د عاطف علاونة، مدير عام البنك الاسلامي العربي السيد هاني ناصر، أعضاء مجلس إدارة البنك الإسلامي العربي ، مدير فرع بيتونيا السيد محمد زقوط، مدير فرع الماسيون السيد إسلام جاد الله، مدير مكتب الريحان/ لاكاسا مول السيد محمود الصالحي، مدراء الدوائر، وحشد من المؤسسات الرسمية و الأهلية والمواطنين من محافظة رام الله والبيرة.
بدوره رحب رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي العربي أ.د عاطف علاونة  بالحضور و المشاركين بإفتتاح ثلاثة فروع جديدة في محافظة رام الله والبيرة و هي (فرع بيتونيا و فرع الماسيون، مكتب الريحان)، مشيرا الى وصول شبكة فروع البنك الاسلامي العربي الى سبعة وعشرين فرعا ومكتباً، و اعتبر أن هذه الفروع الثلاثة الجديدة في محافظة رام الله والبيرة تأتي إستكمالاً لإنجازات البنك الإسلامي العربي وتحقيقاً لرؤية التوسع والانتشار بتقديم الخدمات المصرفية الاسلامية والوصول لمختلف شرائح الشعب الفلسطيني وتقديم الخدمات بقالب تكنولوجي حديث يتماشى مع الحياة العصرية و يحقق الشمول المالي. 
وقدم معالي المحافظ السيد عزام الشوا التهاني للبنك الإسلامي العربي بافتتاح فرعين جديدين ومكتب في محافظة رام الله والبيرة الشامخة، كما هنأ جميع الحاضرين بهذا الإنجاز الذي سيعود بالفائدة على جميع شرائح المجتمع، مشيراً إلى أن سياسة التفرع المصرفي تنسجم مع استراتيجية سلطة النقد في إيصال الخدمات المصرفية إلى كل المناطق الفلسطينية، وقد كان للجهاز المصرفي في فلسطين مبادرات نوعية في التفرع في القدس الشريف عاصمة فلسطين الحبيبة، وفي المناطق المهمشة ومنها بعض المخيمات، وكذلك تفرعت بعض المصارف الفلسطينية خارج فلسطين، ومنها الأردن، وتشيلي، ودبي، والبحرين.
وقال معالي المحافظ إن البنك الإسلامي العربي من البنوك النشطة التي نعتز بها وله إسهاماته في العمل المصرفي الإسلامي
وأشار إلى أن صافي أصول المصارف الإسلامية بلغت أكثر من 2.6 مليار دولار من إجمالي أصول جميع المصارف العاملة في فلسطين والبالغة حوالي 16.7 مليار دولار، وبلغت ودائع العملاء في المصارف الإسلامية أكثر بقليل من 2 مليار دولار من إجمالي ودائع العملاء البالغة أكثر بقليل من 13 مليار دولار، وإجمالي التسهيلات المباشرة للمصارف الإسلامية 1.6 مليار دولار تقريباً، من إجمالي التسهيلات المباشرة لجميع المصارف والبالغة أكثر بقليل من 9 مليار دولار وذلك حتى نهاية وحتى نهاية شهر آب/ أغسطس من العام الحالي 2019.
وأوضح محافظ سلطة النقد أن العديد من المشروعات الكبرى تم إطلاقها مؤخراً، وأخرى سترى النور قريباً إن شاء الله، استعداداً للتحول إلى بنك مركزي حديث كامل الصلاحيات والمسؤوليات، ومن هذه المشروعات المقاصة الإلكترونية، والمبادرة لوضع استراتيجية وطنية لتطوير خدمات التقنيات المالية الـ Fintech في فلسطين، كما أن سلطة النقد لن تدخر جهداً في دعم وتشجيع كل ما من شأنه تطوير وتعزيز العمل المصرفي بما فيه الصيرفة الإسلامية في فلسطين. 
من جانبه رحب نائب محافظ محافظة رام الله والبيرة السيد حمدان البرغوثي بكلمته بالنيابة عن عطوفة الدكتورة ليلى غنام بالحضور الكريم وشكر البنك الاسلامي العربي على صدق إنتماءه للوطن من خلال الصمود في ظل التحديات التي يواجهها الإقتصاد الفلسطيني مثمناً الاستمرار بالتوسع والانتشار في خدمة هذه الأرض وتقديم كل ماهو جديد ومميز للعملاء.
من جانبه شكر رئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله السيد عبد الغني العطاري البنك الإسلامي العربي على الدور الذي يقوم به لدعم الشركات الصغيرة والناشئة والمشاريع المتوسطة ودعا البنوك لعمل برنامج تمويل خاص بالقطاع الصناعي طويل الأمد لدعم هذا القطاع والنهوض به.
بدوره بارك مفتي محافظة رام الله والبيرة للبنك الإسلامي العربي هذا النجاح وشكر للبنك وقوفه الى جانب موظفي القطاع العام في أزمة الرواتب، وأوضح الدور الذي تقوم به دار الافتاء ومدى إلتزامها بكتاب الله مثمناً دور البنوك الإسلامية بالإلتزام بالشريعة الإسلامية الغراء في كافة معاملاتها المصرفية.
ومن جهته أكد رئيس هيئة الفتوى والرقابة الشرعية للبنك الإسلامي العربي أ.د جمال الكيلاني أن البنك الإسلامي العربي يلتزم بمعايير الرقابة الشرعية قبل وبعد إجراء المعاملات كما وأشار الى وجود مراقب شرعي داخلي في البنك للتأكد من صحة المعاملات وأشار الى أن البنك أضاف العديد من المنتجات والخدمات الحديثة والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.
بدوره أكد المدير العام للبنك الإسلامي العربي الأستاذ هاني ناصر على استمرار البنك الإسلامي العربي بمواكبة التطورات التكنولوجية والحداثة المصرفية الرقمية، إضافة الى التركيز على ترسيخ هويته الإسلامية وسعيه الدائم لتمييزعملائه وتقديم أفضل الخدمات لهم وتسهيل طريقة تلقيهم للخدمة، وأضاف ان تحقيق الشمول المالي على رأس اولويات البنك وذلك من خلال خطة توسع و انتشار استراتيجية تتضمن افتتاح فروع و مكاتب جديدة ، وأكد على ان البنك مستمر بخطة التوسع في العام 2020 من خلال التفرع في الخليل و القدس و مناطق اخرى، وأشار أنه تم تجهيز  فرع الماسيون ليقدم الخدمات المصرفية  بطريقة متطورة وتعكس الحداثة . وفي الختام شكر الاستاذ هاني ناصر الحضور الكريم لمشاركتهم حفل الافتتاح و كل من ساهم بافتتاح هذه الفروع أفرادا و مؤسسات، متمنيا لمحافظة رام الله والبيرة المزيد من التقدم و الانتعاش الاقتصادي.