البنك الإسلامي العربي يحتفل بافتتاح مكتبه الحادي والعشرون في مدينة اريحا

تحت رعاية معالي محافظ سلطة النقد الفلسطينية السيد عزام الشوا احتفل البنك الإسلامي العربي بافتتاح مكتبه الحادي والعشرون في مدينة اريحا و بحضور كل من عطوفة محافظ محافظة أريحا السيد جهاد أبو العسل، سعادة رئيس بلدية اريحا السيد سالم علي غروف، نائب رئيس الغرفة التجارية والصناعية  في اريحا الأستاذ سعادة دحدح، سماحة مفتي مدينة أريحا فضيلة الشيخ محمد يوسف الحاج محمد، رئيس مجلس ادارة البنك الاسلامي العربي أ.د عاطف علاونة و مدير عام البنك الاسلامي العربي الأستاذ هاني ناصر، رئيس هيئة الفتوى و الرقابة الشرعية د. جمال الكيلاني، نواب المدير العام، مدراء الدوائر وحشد من المؤسسات الرسمية و الأهلية والمواطنين.

وبدوره رحب رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي العربي أ.د عاطف علاونة بكل من سلطة النقد والاجهزة الرسمية الأمنية والشعبية والمجتمع لحضور حفل الافتتاح، و أشاد باحتضانهم للبنك والثقة التي أولولها لطاقم العمل، وكما شكر الهيئة العامة ومساهمي البنك الذين وضعوا ثقتهم في إدارة البنك، وأشار الى التطور في النتائج للبنك الإسلامي العربي لعام 2018 حيث انه اول بنك إسلامي فلسطيني توسع في عالميا من خلال مكتبه التمثيلي في الامارات العربية المتحدة في دبي، كي يكون البنك أقرب للجالية الفلسطينية هناك من خلال تعزيز مكانة البنك لدى أبناء الشعب الفلسطيني المغتربين وتشجيعهم لتوجيه استثماراتهم للوطن لكي نكون يد العون بالنهوض بالاقتصاد الفلسطيني.

وأعرب معالي محافظ سلطة النقد السيد عزام الشوا عن سروره لافتتاح البنك الإسلامي العربي مكتباً مصرفياً جديداً في محافظة أريحا الصامدة والعزيزة على قلوب الجميع، وقبلها إطلاق البنك لعلامته التجارية الجديدة، التي جاءت بشعار يشتمل على معان عديدة ويعبر عن الأصالة والعراقة، في نفس الوقت الذي يولي فيه أهمية كبيرة للحداثة والتطور التكنولوجي الهائل الذي نشهده في كل مناحي حياتنا.

وقال معالي المحافظ إننا نأمل أن تنعكس هذه الحيوية بالإيجاب ومزيد من الإنجازات على مجمل الصيرفة الإسلامية في فلسطين وتقديم كل ما هو جديد وفي مصلحة المواطن وتعزيز الشمول المالي والخدمات المصرفية الإسلامية وخاصة الرقمية.

وأضاف معالي المحافظ السيد عزام الشوا أن سلطة النقد الفلسطينية فخورة بما حققه الجهاز المصرفي من استقرار ومتانة في الأداء وسرعة في التطور والانتشار، وحسب المؤشرات كما في نهاية شهر 12/2018، بلغت صافي أصول القطاع المصرفي أكثر من 15.6 مليار دولار، وصافي أصول المصارف الإسلامية أكثر من 2.3 مليار دولار، بينما بلغت إجمالي التسهيلات المباشرة أكثر من 8.4 مليار دولار، منها 163 مليون دولار في محافظة أريحا، وعلى صعيد المصارف الإسلامية بلغت إجمالي التسهيلات المباشرة ما يقرب من 1.48 مليار دولار، منها 22.3 مليون دولار في محافظة أريحا، وبلغت ودائع العملاء أكثر من 12.22 مليار دولار، منها 141 مليون دولار في محافظة أريحا، فيما بلغت ودائع العملاء في المصارف الإسلامية حوالي 1.84 مليار دولار، منها 15.7 مليون دولار تقريباً في محافظة أريحا، وبلغ عدد الفروع والمكاتب على مستوى الوطن 351 حتى نهاية العام المنصرم، منها 11 في محافظة أريحا، وأما عدد فروع ومكاتب المصارف الإسلامية فقد بلغ 71 فرعاً ومكتباً منتشرة في كافة أرجاء فلسطين.

وتقدم معالي محافظ سلطة النقد بجزيل الشكر والتقدير إلى البنك الإسلامي العربي إدارة وموظفين، على التطوير الدائم في عمل المصرف، وحرصه على توسيع نطاق وتحسين الخدمة المصرفية المقدمة للمواطنين.

و نقل محافظ محافظة أريحا السيد جهاد أبو العسل تحيات سيادة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين  وعبّر عن سعادته بإنجازات البنك وافتتاح مكتب جديد للبنك في محافظة أريحا ليقدم الخدمات المصرفية المميزة للمواطن، وأكد على استمرارية مؤسسات السلطة بتحقيق اهدافها رغم الاحتلال، و تعهد المحافظ على الاستمرار في فرض الأمن و الأمان للمؤسسات و المواطنين لتحقيق الاستقرار المالي و الاقتصادي وأكد على استمرارية صمود الشعب الفلسطيني على أرضه.

و تحدث معالي رئيس بلدية أريحا السيد سالم علي غروف عن التطور الحاصل في محافظة بلدية أريحا والتنمية الحاصلة فيها والتي لم تعد مقتصرة على السياحة والزراعة وتجاوزتها الى الصناعة والتجارة وان افتتاح المكتب سيكون خطوة نحو تطوير المحافظة وتحقيق الحلم وانه قد أضاف للمحافظة قمراً جديداً على حد تعبيره وأشاد بإدارة البنك وخططها الاستراتيجية  و سياساتها في الاستثمار في المحافظة.

و في كلمة سماحة المفتي محمد يوسف الحاج عن أهمية المصارف الاسلامية اشار سماحته الى شرعية اعمال البنوك الاسلامية، مبيناً الحكم الشرعي لأعمال هذه البنوك وأشاد بإدارة وموظفي البنك الاسلامي العربي على جهودهم وعملهم الدؤوب وحرصهم على توافق معاملات البنك الاسلامي العربي مع شرعنا الحنيف.

وأكد المدير العام للبنك الإسلامي العربي الأستاذ هاني ناصر ان هذا الافتتاح جاء كجزء من التغيير والحلة الجديدة التي تعبر عن رؤية البنك ومهمته للمرحلة القادمة، والتي تتماشى مع الأهداف والتطلعات حيث يعمل البنك على استراتيجية تضمن تطبيق الشمول المالي من فتح فروع و مكاتب و فرع متنقل، لضمان الوصول لأكبر عدد ممكن من المواطنين و نشر التوعية المصرفية الإسلامية،

 كما أكد المدير العام ان مسيرة التطوير و التغيير بدأت بإطلاق العلامة الجديدة "البراق" تعزيزا لتطلعات البنك الحالية و المستقبلية للصيرفة الاسلامية الحديثة و الرقمية، و انه تم اختيار البراق نظرا لدلالته على الاصول الاسلامية العريقة و القوة و السرعة متجسدا بالشكل الرقمي وان التغيير لم يكن فقط في الألوان انما شمل تغييراً بجوهر الخدمات والبرامج التي اطلقها و التي  يستعد لإطلاقها بالمرحلة القادمة.