يأتي برنامج «استدامة » في إطار جهود سلطة النقد لمواجهة تداعيات أزمة تفشي فيروس كورونا

ماهية البرنامج:
برنامج «استدامة » خاص بتوفير التمويل للمشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر
التي تأثرت اقتصادياً بسبب جائحة كورونا، بحجم 300 مليون دولار، ستساهم سلطة النقد منها
بمبلغ 210 مليون دولار، وسيتم تنفيذه من خال المصارف ومؤسسات الإقراض المتخصصة.

أهداف البرنامج:
•تمكين المشاريع المتضررة من أزمة فايروس كورونا وخاصة المشاريع متناهية الصغر والمشاريع
الصغيرة والمتوسطة وتشمل المشاريع التي تديرها النساء من الحصول على التمويل الازم
لتغطية النفقات التشغيلية الطارئة، ودعم رأس المال العامل والاستمرار في تسديد رواتب
وأجور العمال وبالتالي تمكينهم من استمرار الإنتاج وتقديم الخدمات.
•المساهمة في إنعاش واستدامة عمليات قطاع المنشآت والشركات الصغيرة والمتوسطة.
•المساهمة في احتواء الأزمة المالية المتوقعة، وتمكين الاقتصاد من تجاوزها.
•المساعدة في استعادة النشاط الاقتصادي ومعدلات النمو المستهدفة.

سقوف منح التمويل

مشاريع متناهية الصغير - عدد العمال 1-4 - سقف حتى 10,000 دولار

( يشترط لتقديم طلب تمويل المشاريع متناهية الصغر : ان لا يقل عمر الشخص عن 22 عام ، ان يكون مقدم الطلب مالكا للمشروع او يملك نسبة لا تقل عن 51% من المشروع - ان يكون المشروع مسجل قانونيا - تقديم دراسة وافية عن المشروع و توضيح الحاجة للتمويل)

مشاريع صغير جدا - عدد العمال 5-9 - سقف حتى 50,000 دولار

مشاريع صغيره - عدد العمال 10-19 - سقف حتى 100,000 دولار

مشاريع متوسطة - عدد العمال 20-49 - سقف حتى 150,000 دولار

مشاريع أخرى - عدد العمال - عدد عمال اكثر من 50 عامل - سقف حتى 300,000 دولار

برامج تمويل المشاريع الأخرى المندرجه تحت القطاعات الصحية و التعليم و التحول الرقمي غير مقيدة بسقوف تمويلية محدده ويتم النظر بقيمة التمويل حسب حاجة المشروع 

 

المزايا والشروط

  • فترة التمويل تصل إلى 48 شهراً بما فيها فترة السماح
  • فترة سماح تصل إلى 12 شهراً
  • نسب مرابحة تفضيلية على برامج التمويل جميعها بإستثناء برنامج تمويل المشاريع متناهية الصغر بدون عمولات.
  • سقوف تمويل تغطي إحتياجات المشاريع وتساهم في تطويرها والحفاظ عليها
  • شروط ميسرة للحصول على التمويل

برنامج المشاريع متناهية الصغر

يهدف البرنامج إلى توفير التمويل للمشاريع متناهية الصغر، وذلك لتحقيق ما يلي

  • تقديم منتجات وخدمات جديدة.
  • المساهمة في خلق سلاسل الإنتاج.
  • تعزيز صمود أصحاب المهن والحرف والمحافظة على انتاجهم.
  • توفير فرص عمل جديدة للشباب والنساء والفئات المهمشة والمساهمة في مكافحة ومحاربة الفقر.
  • تمكين المشاريع والمنشآت متناهية الصغر من الاستمرار في دورة الإنتاج والحفاظ على فرص العمل.
  • تطوير المشروعات المملوكة للنساء وتطوير منتجات ومشروعات تراعي النوع الاجتماعي وخلق منافذ خاصة للنساء.

برنامج التعافي وتشجيع النمو

يسعى صندوق إستدامة الى توفير التمويل للمشاريع وقطاعات الإنتاج ومساعدتها في التعافي من آثار الازمة وتشجيع النمو من خلال ما يلي

  • الحفاظ على استدامة المشاريع والأعمال التي تضررت بشكل مباشر من أزمة فايروس كورونا (كوفيد 19) والتي تعمل في مجالات السياحة والزراعة والصناعة والخدمات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة ومبيعات التجزئة والمشاريع الأخرى التي تسهم في تعزيز دورة الإنتاج وتوفير فرص العمل.
  • تأسيس مشاريع جديدة وخاصة المشاريع التي تقودها الرياديات والرياديون والخبراء وتشجيع إنشاء شراكات جديدة وبناء سلاسل الإنتاج.
  • توسيع القاعدة الإنتاجية من خلال زيادة خطوط الإنتاج وتطويرها وأتمتة العمليات ورفع مستويات الكفاءة والجودة.
  • تأسيس مشاريع جديدة والاستثمار في مجالات الطاقة المتجددة والزراعة والصناعات التحويلية وتدوير النفايات.
  • تأسيس وزيادة فرص العمل في مجال الخدمات والاستثمار في البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات.

برنامج تمويل التحوّل الرقمي

يهدف البرنامج إلى توفير التمويل لمشاريع والشركات العاملة في مجال التحول الرقمي، وذلك لتحقيق ما يلي

  • تطوير القدرات في مجال الرقمنة لاختبار أو تحليل أو إدارة أو إنشاء منتجات أو خدمات رقمية.
  • تقديم خدمات رقمية مختلفة للحد من العقبات التي تُسببها الحواجز المادية وتبسيط سلاسل التوريد والقيمة وتوفير التسليم السريع للسلع والخدمات.
  • الاستفادة من التكنولوجيا في حل المشكلات المعقدة، وتطوير آليات وأفكار مبتكرة تسهم بالتنمية الاقتصادية.
  • تشجيع اعتماد التطورات التكنولوجية في سوق الخدمات المالية واعتماد تكنولوجيات متقدمة وعلى رأسها الذكاء الاصطناعي.
  • توفير بيئة استثمارية رقمية جاذبة وشمولية بما يتواءم مع أهداف التنمية المستدامة.
  • الاستثمار في مجال التحول الرقمي وجلب التكنولوجيا والخبرة الفنية والوظائف إلى السوق المحلي.
  • الاستثمار في مجال التواصل الرقمي من خلال التطبيقات، واللوحات والأدوات الرقمية.
  • الاستثمار في مجالات رقمنة التجارة الإلكترونية والبنية التحتية لتسهيل عملية التحول الرقمي في مجال التجارة الإلكترونية.
  • أية خدمات أخرى تهدف الى تطوير التحول الرقمي.

برنامج تمويل قطاع التعليم الإلكتروني

يهدف البرنامج إلى توفير التمويل للمشاريع والشركات العاملة في القطاع التعليم الإلكتروني، وذلك لتحقيق ما يلي

  • تحسين قدرات التعليم الإلكتروني المتزامن كبديل للطرق التقليدية للتعليم وتعزيز الاستفادة من التطور التكنولوجي.
  • تحسين خدمات التصميم التعليمي (Instructional Design) لإعداد المواد والمحتوى التعليمي بكفاءة عالية.
  • تطوير الأهداف التعليمية للتعليم الإلكتروني وتحديد الإجراءات والوسائل المناسبة لتحقيقها، وتطوير أدوات لقياس مستويات التعلم والتغذية الراجعة.
  • تطوير الاشكال الالكترونية للتعليم من حيث التصميم والمحتوى والتركيز على التعليم التفاعلي الهادف الى اشراك الطلبة كمساهمين في العملية التعليمية.
  • تطوير قدرات المعلمين في مجال التعامل مع الوسائل الإلكترونية والتفاعلية المناسبة لتشجيع التعليم الالكتروني.
  • تطوير منهجية وآليات التقييم وبالذات احتساب العلامات (Summative Assessment) والتحول نحو وسائل التقييم البديلة (Alternative Assessment) المستخدمة في التقييم الإلكتروني ورصد العلامات.
  • تطوير الاحتياجات وأنماط التعلم المختلفة باعتبارها جزءاً من عناصر التخطيط لعملية تعليمية عادلة وناجعة.
  • تطوير البرامج والتطبيقات المناسبة لتجهيز "تركيبة" من المواد التعليمية تتماشى مع الأنماط المختلفة.
  • توفير الخدمات التكنولوجية والأجهزة وشبكة وحزم الإنترنت وغيرها من الأدوات.
  • أية خدمات أخرى تهدف الى تطوير أشكال التعليم الإلكتروني.

برنامج تمويل القطاع الصحي

يهدف البرنامج إلى توفير التمويل للمشاريع والشركات العاملة في القطاع الصحي، وذلك لتحقيق ما يلي

  • الاستجابة الطارئة لمواجهة فيروس كورونا وإبطاء نسب تفشي فايروس كورونا (كوفيد 19) والحد من انتشاره.
  • تحسين قدرات المراكز الطبية في معالجة المرضى والمصابين بالفايروس ويشمل ذلك التجهيزات ذات العلاقة.
  • تدعيم خدمات الرعاية الصحية الشاملة والقدرات السريرية المخصصة للتصدي لفايروس كورونا.
  • دعم مستلزمات العلاج الأساسية مثل أجهزة التنفس، وأجهزة قياس الأكسجين في الدم وغيرها من المعدات والمستلزمات لعلاج الحالات المصابة بفيروس كورونا، وتمويل الأدوية لتجنب نفاد المخزون.
  • تطوير أنظمة تقييم وضبط مخاطر الجوائح ويشمل ذلك المراقبة المستندة إلى توفير وسائل لجمع العينات والاختبارات.
  • توفير المعدات التشخيصية في مراكز الرعاية، وأنظمة المختبرات والأنظمة التشخيصية، وأدوات الاختبارات، وغيرها من المعدات والمواد اللازمة للفحوصات ذات العلاقة بالأمراض السارية ومراقبتها.
  • تنفيذ وتطبيق استراتيجيات احتوائية تتضمن إجراءات تدخلية لمعالجة الأمراض السارية المزمنة.
  • تأمين إمداد المستشفيات بخدمات إدارة النفايات والكهرباء والمياه والاستعانة بالاستشاريين من ذوي التخصصات الطبية وإمدادات الصرف الصحي.
  • أية خدمات أخرى تهدف الى تطوير القطاع الصحي.

تقديم طلب