البنك الإسلامي العربي يفصح عن بياناته المالية

17/02/2022

شهدت أرباح البنك الاسلامي العربي للعام 2021 نمواً جوهرياً وصل الى أكثر من 45.8% مقارنةً مع نتائج العام الماضي 2020، حيث بلغت الأرباح الصافية بعد الضريبة 11,689,174 دولار امريكي مقارنة مع 8,014,336 دولار في العام 2020، كما بلغت الأرباح قبل الضرائب حوالي 19.45 مليون دولار وبنسبة نمو بلغت 77% مقارنه مع العام الماضي حيث كانت الارباح 10.96 مليون دولار، وتأتي هذه النتائج الإيجابية كمحصلة لخطة عمل البنك الاستراتيجية ومقدرته على التعامل مع التحديات الاقتصادية التي تواجهها الشركات في السوق المحلي و خصوصا في القطاع المصرفي الفلسطيني بالإضافة إلى تحديات جائحة فايروس كورونا التي ما زالت تلقي بظلالها على العالم.

هذا وارتفعت موجودات البنك إلى 1,737,576,005 دولار بنسبة نمو 11.6% مقارنة مع 1,557,048,782 دولار نهاية العام 2020 ليكون البنك في المركز الثاني من حيث الحجم بين البنوك المحلية، ووصلت الودائع الى  1,419,502,733 دولار امريكي بنسبة نمو .59% مقارنة مع إجمالي الودائع نهاية العام 2020 حيث كانت  1,296,218,801 دولار، ووصل صافي التمويلات المباشرة في البنك الى 1,012,397,444 دولار امريكي بعد ان كانت 945,049,866 في العام 2020 بنسبة نمو بلغت 7.1%، بالاضافة الى احتفاظ البنك بمخصصات/احتياطيات كافية بالتماشي مع المعيار المحاسبي الدولي IFRF9  وكذلك حسب تعليمات سلطة النقد الفلسطينية.

و تعود هذه الانجازات و النمو المستمر للجهود المبذولة من قبل إدارة البنك وبدعم من مجلس الإدارة في وضع استراتيجيات تحاكي طبيعة العمل بالسوق الفلسطيني، بالاضافة للجهود المبذولة من قبل الادارة التنفيذية في البنك من خلال التخطيط الذكي باستحداث افضل الخدمات المصرفية للعملاء و التوجه نحو الصيرفة الرقمية الحديثة و مواكبة اسلوب الحياة المتطور للعملاء ليكون البنك الاسلامي العربي الخيار المصرفي الاول للجمهور.

بدوره اوضح رشدي الغلاييني رئيس مجلس ادارة البنك أهمية الصيرفة الاسلامية و الازدهار الحاصل في هذا القطاع  محلياً و عالمياً، مبيناً ان البنك الاسلامي العربي يعمل على ريادة الصيرفة الاسلامية في فلسطين من خلال الانفراد بعدة خدمات مميزة و برامج غير مسبوقة على صعيد القطاع المصرفي بشكل عام وبين البنوك الإسلامية بشكل خاص، وإستطاع البنك خلال السنوات القليلة الماضية ريادة الصيرفة الإسلامية والوصول لنتائج مالية مميزة كان أبرزها وصول البنك للمركز الأول  في الحصص السوقية بين البنوك الإسلامية في فلسطين وثاني أكبر بنك محلي من خلال برامجه المميزه وقربه من حاجات ورغبات العملاء وقدرته على تقديم ما يوائم تطلعات الجمهور وطاقمه المؤهل والمميز الذي يقدم خدماته عبر شبكة الفروع التي بلغت 30 فرع ومكتب، وأكد على استمرارية العمل و السعي نحو النهوض بقطاع الصيرفة الاسلامية في فلسطين، والاستمرار باستراتيجية التوسع والانتشار وتعزيز التكنولوجيا المصرفية والشمول المالي والتي من شانها الارتقاء بالخدمات المالية والمصرفية المقدمة لعملاء البنك والجمهور ككل.

وأكد السيد هاني ناصر المدير العام على أن البنك يعمل على تقديم كل ما يفوق توقعات العملاء من خلال برامج وخدمات نوعية، ويعمل ضمن أهداف واستراتيجيات مهمة من شأنها تعزيز مكانة البنك وتلبية متطلباتهم، فقد أطلق البنك خلال العام الحالي برنامج سواعد والذي يعد البرنامج المصرفي الأول الذي يعنى بالعمال الفلسطينيين، وكما أطلق خدمة اجهزة نقاط البيع التي تتيح للتجار استقبال المدفوعات من خلال بطاقات الدفع الإلكتروني، وقام البنك بتطوير التطبيق البنكي والخدمات الإلكترونية والتي من شأنها تعزيز نظام المدفوعات الرقمية دون الحاجة للتعامل النقدي بكل سهولة وسرعة وأمان، هذا ويعمل البنك حالياً على إطلاق مجموعة خدمات وحملات منافسة، و قام البنك بإفتتاح افتتاح فرع جنين الجديد والذي يحتوي على فرع الكتروني متطور ليكون الفرع الإلكتروني الأول في المحافظة ويجري العمل على افتتاح وتطوير فروع ومكاتب جديدة وقائمة سيتم الإعلان عنها لاحقاً.