إطلاق فعالية الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب للعام 2022

رام الله والبيرة، 
أطلقت سلطة النقد الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم وجمعية البنوك في فلسطين، فعالية الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب2022، وتم الإعلان عن تطبيق وموقع إلكتروني بعنوان "مصرفي" لتعريف الأطفال والشباب بالخدمات التي يقدمها القطاع المصرفي، وذلك تحت شعار "تعلم، ادخر، اكسب" .
وتعد فعالية الأسبوع المصرفي حدثاً سنوياً تهدف لتوعية وتثقيف طلاب المدارس في المجالين المالي والمصرفي. 
وشارك في حفل الإطلاق الذي أقيم بمدرسة بنات بيتونيا الأساسية العليا، المدير التنفيذي لمجموعة الاستقرار المالي في سلطة النقد السيد إياد زيتاوي، والوكيل المساعد للشؤون الطلابية في وزارة التربية والتعليم السيد صادق الخضور، ومدير التربية والتعليم في المنطقة الوسطى في وكالة الغوث الدولية الدكتور أسامة أبو بهاء، ومدير جمعية البنوك في فلسطين السيد بشار ياسين، ومديرة مدرسة بنات بيتونيا الأساسية العليا السيدة سميرة أبو خليل، ورئيس بلدية بيتونيا السيد ربحي دولة، وممثلون عن القطاع المصرفي والمؤسسات الرسمية والأهلية.
وفي كلمتها خلال حفل الإطلاق، رحبت السيدة سميرة أبو خليل بالحضور، وتقدمت بالشكر لمنظمي الفعالية لاختيارهم المدرسة لإطلاق فعالية الأسبوع المصرفي، مشيرة إلى أهمية ذلك في ترسيخ المعرفة والثقافة المصرفية لدى طلبة المدارس، وتهيئتهم للتعامل مع الخدمات المصرفية في المستقبل.
من جانبه أكد السيد إياد زيتاوي على أن فعالية الأسبوع المصرفي أصبحت جزءاً هاماً من العملية التعليمية في فلسطين، لما لها من أثر واضح في تحقيق التنمية الفكرية والثقافية بالمفاهيم والمبادئ المالية والمصرفية لدى جيل الأطفال والشباب وتأهيلهم مستقبلاً للتعامل مع قطاع المال والمصارف، مشيراً إلى أن الفعالية تستهدف هذا العام حوالي 114 ألف طالبة وطالب بشكل مباشر من طلبة الصف الثامن موزعين على 1,625 مدرسة في أرجاء الوطن وبما يشمل المحافظات الشمالية والجنوبية ومدارس التربية والتعليم ومدارس وكالة الغوث والمدارس الخاصة.
وبين زيتاوي أن فعالية الأسبوع المصرفي للأطفال والشباب هذا العام تميزت باعتمادها على التكنولوجيا، فقد تم تطوير تطبيق على الهواتف الذكية، وأيضا موقع الكتروني، بعنوان "مصرفي Masrifi "، وهو عبارة عن فرع مصرف افتراضي يقدم كافة المعلومات الأساسية حول الخدمات المصرفية بطريقة تفاعلية وتشويقية ويحتوي على عدة مراحل وألعاب وأسئلة تمكن الطالب من الدخول للسحب على جوائز قيمة، تصل قيمتها الإجمالية إلى 15 ألف دولار مقدمة من كافة المصارف.
وأكد السيد صادق الخضور على أن هذا الأسبوع يأتي بعد عامين من الاحتجاب؛ نتيجة جائحة كورونا، وتنظيمه يندرج في سياق التحول الرقمي، وتنمية مهارات الطلبة وتعزيز حضورهم عبر هذه الفعاليات.
وعبر الخضور عن شكره لكافة القائمين على هذا الأسبوع، مشيراً إلى بعض البرامج التي أطلقتها الوزارة، ومنها البرنامج الوطني لتبني المدارس، الذي يؤكد على محورية الشراكة مع المجتمع المحلي والمؤسسات المجتمعية الشريكة والداعمة للتعليم.
بدوره شدد السيد بشار ياسين على أهمية هذا الأسبوع الذي بات يشكل ظاهرة تربوية مصرفية تتكرس عاماً تلو الآخر، مؤكداً أهمية الشراكة والتزام المصارف في تعزيز مفهوم التوعية المصرفية والمالية وإكساب الفئات المستهدفة المهارات والوعي حول القضايا المالية المختلفة، وستقوم المصارف بتنفيذ عدة نشاطات وفعاليات خلال الأسبوع المصرفي تستهدف طلاب المدارس وبما يشمل مسابقات وحملات جوائز قيمة.